اعلانات و روابط مفيدة

    Youtube

    Journal La republique

    Journal La republique

    وضع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، شرطين لإنهاء الحرب المستمرة في أوكرانيا، مقللا من أهمية قمة السلام التي تنطلق السبت بسويسرا دون مشاركة موسكو. وفي حديث أمام كوادر وزارة الخارجية الروسية، أكد بوتين أنه "سيتفاوض مع أوكرانيا في حال سحب قواتها من أربع مناطق تطالب بها موسكو وتخليها عن مسعاها للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو)". وأكد الرئيس الروسي "ما أن تبدأ كييف (..) سحب قواتها فعلا (من مناطق دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا) وتبلغ بتخليها عن مشروع الانضمام إلى الناتو سنصدر فورا أمرا لوقف إطلاق النار وبدء المفاوضات". والأسبوع الماضي، قال بوتين أمام منتدى اقتصادي إن روسيا سيطرت على 47 بلدة وقرية أوكرانية حتى الآن منذ مطلع العام. وقلل بوتين من أهمية قمة السلام في سويسرا التي لم تدع إليها بلاده. وتستضيف سويسرا، السبت والأحد، أول "قمة من أجل السلام في أوكرانيا" في منتجع خارج لوسرن، ستحاول القمة وضع خارطة طريق لإشراك كل من أوكرانيا وروسيا في عملية سلام مستقبلا. وقال الكرملين مرارا إنه لن يشارك في أي مفاوضات إذا لم تقبل كييف بضم روسيا حوالي 20 في المئة من الأراضي الأوكرانية التي تحتلها في الوقت الحاضر. وتأمل أوكرانيا بأن تحظى بدعم دولي واسع خلال هذه القمة عبر عرض الظروف التي تراها ضرورية لوضع حد للحرب ضد روسيا.

    يقف أكثر من مليونيْ حاج، اليوم السبت، على صعيد عرفات لأداء ركن الحج الأعظم. ومن المقرر أن يصلي الحجاج في عرفات الظهر والعصر جمعا وقصرا، ويستمعوا لخطبة عرفة من مسجد نمرة، ويواصلوا الدعاء والتضرع قبل التوجه إلى مزدلفة بعد غروب شمس اليوم، حيث يبيتون ليلتهم هناك ويجمعون حصى الجمرات. وفي صبيحة العاشر من ذي الحجة، يعود ضيوف الرحمن إلى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى، ثم يحلقون رؤوسهم أو يقصرون، ويذبحون الهدي إيذانا بالتحلل الأصغر، ويتوجهون إلى الكعبة المشرفة بالمسجد الحرام في مكة المكرمة لأداء طواف الإفاضة، ثم يعود الحجيج إلى منى لقضاء أيام التشريق الثلاثة، وبعد انتهائها يتوجهون إلى مكة لطواف الوداع الذي تختتم به مناسك الركن الخامس للإسلام.

    رست الباخرة قرطاج، في توقيتها المحدد على الساعة الثامنة صباحا، بالميناء التجاري بجرجيس من ولاية مدنين، في رحلة هي الاولى في هذه الصائفة، معلنة عن انطلاق موسم عودة ابناء تونس المقيمين بالخارج إلى أرض الوطن. وكان على متن الرحلة القادمة من ميناء مرسيليا 839 مسافرا و427 عربة توفرت كل الظروف لاستقبالهم ولتأمين خدمات واجراءات العبور بطريقة سلسة وناجعة، حيث تجنّد كل المتدخلين في الميناء من اجل ان يلتحق كل المسافرين بعائلاتهم لقضاء عيد الاضحى، وفق مدير الميناء، انيس الزناد . ويستقبل الميناء ابناء تونس العائدين من الخارج، وقد تهيأت به كل الامكانيات اللوجستية والبشرية من اجل عودة مريحة منذ الوصول الى ارض الوطن، وذلك باستعدادات مسبقة لمختلف المتدخلين من حيث العناية بالنظافة والجمالية وتعزيز الميناء بتجهيزات جديدة ومنها اضافة آلة سكانير ثانية فثالثة وفرتها ادارة الديوانة التونسية، وفق الزناد. وسيؤمن الميناء التجاري بجرجيس طيلة هذه الصائفة 9 رحلات بحرية للمسافرين سيكون موعد ثاني رحلة قدوم يوم 8 جويلية المقبل والثالثة يوم 23 جويلية ليكون تاريخ رابع رحلة يوم 8 اوت واخر رحلة قدوم من ميناء مرسيليا يوم 16 سبتمبر، و ستخصص رحلة قدوم واحدة من ميناء جنوة الايطالي يوم 23 اوت. أما رحلات المغادرة نحو ميناء مرسيليا ستنطلق اولاها يوم 8 اوت والثانية يوم 23 اوت واخرها يوم 16 سبتمبر، وبذلك يبلغ عدد الرحلات الجملية للمسافرين 6 رحلات قدوم و3 مغادرة مع مساعي حثيثة لتعزيز عدد الرحلات مع الشركة التونسية للملاحة. يذكر أن انطلاق رحلات المسافرين عبر الميناء التجاري بجرجيس، جاء ليحقق حلما ومطلبا شعبيا طالما دافع عنه ابناء معتمدية جرجيس والجنوب لتنشيط حركية الميناء الذي يمتلك امكانيات كبرى ولسلامة ابناء تونس العائدين من الخارج وتجنيبهم عناء الطريق ومخاطرها ليؤمن في سنته الاولى نحو 3 الاف مسافر سنة 2017 ليصل في السنة الماضية الى 12 الف مسافر. وتتواصل من جهة اخرى الجهود لاستقبال الميناء للرحلات البحرية السياحية، وفق ما صرح به مسؤول في ورشة عمل حول ميناء جرجيس في اطار دراسة اعداد المخطط المديري للموانئ البحرية التونسية في افق 2040.

    عقد وزير السياحة محمد المعز بلحسين ، عبر تقنية التواصل عن بعد، لقاء أول مع رئيس اتحاد شركات تنظيم الرحلات السياحية الفرنسية "SETO" روني مارك شيكلي، ولقاء ثان مع رئيس إتحاد منظمي الرحلات والسياحة ووكلاء الأسفار بألمانيا "DRV" نوربارت فيبيغ بمشاركة عدد من الإطارات السامية بالوزارة والمدير العام للديوان الوطني التونسي للسياحة. وتندرج هذه اللقاءات في إطار سلسلة اللقاءات المهنية التي يجريها الوزير للتواصل مع مختلف المهنيين والفاعلين الدوليين في القطاع السياحي والسفر لتطوير الوجهة السياحية التونسية. وتم، بالمناسبة، التطرق إلى سير النشاط السياحي بتونس وفرنسا وألمانيا وبحث سبل تعزيز التعاون لجذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة للوجهة التونسية وتدعيم العمل المشترك بهدف بعث برامج خاصة بالترويج لما تزخر به تونس من مقومات طبيعية وثقافية وحضارية متميزة. وأكد وزير السياحة، في هذا السياق، استعداد مختلف المؤسسات السياحية لاستقبال الوافدين الأجانب من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى السياحة الداخلية، مبرزا أهمية الأسواق الأوروبية وخاصة الفرنسية والألمانية بالنسبة إلى السياحة التونسية، حيث تم تسجيل قدوم أكثر من 1 مليون وافد فرنسي سنة 2023 وهي أرقام تجاوزت تلك المسجلة خلال سنة 2019. كما تم خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2024 إلى غاية 10 جوان 2024، تسجيل ارتفاع على مستوى الوافدين من فرنسا بنسبة 9،5 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2023 وتجاوز مؤشرات سنة 2019 بنسبة 24 بالمائة . وارتفع أيضا، عدد الوافدين من ألمانيا سنة 2023 بنسبة 62 بالمائة مقارنة بسنة 2022 و بنسبة 10 بالمائة مقارنة بسنة 2019 وتواصل هذا الارتفاع خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2024 إلى غاية 10 جوان 2024 بنسبة 9,8 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2023 وتجاوز مؤشرات سنة 2019 بنسبة 7،4 بالمائة. وفي سياق متّصل، دعا الوزير الجانبين، الفرنسي والألماني، إلى مزيد العمل على تدعيم الوجهة التونسية بكل من فرنسا وألمانيا وبالتعاون مع مهنيي القطاع في تونس، مشيرا إلى وجود عدة برامج تهدف إلى تنويع المنتوج والعرض السياحي بالإضافة إلى برنامج الجودة الشاملة الذي انطلقت وزارة السياحة في تنفيذه منذ بداية سنة 2024 والذي يهدف إلى تحسين التجربة السياحية للسائح في تونس ورفع جودة الخدمات السياحية المقدمة. من جانبه، أكد رئيس نقابة وكلات الأسفار الفرنسية، أن المبيعات على الوجهة التونسية تشهد نسقا تصاعديا هاما خلال هذه الفترة متوقعا تحقيق أرقام إيجابية خلال هذا العام وعّبر رئيس إتحاد منظمي الرحلات والسياحة بألمانيا بدوره، عن تفاؤله بتحقيق نتائج طيبة خلال هذه السنة خاصة في مدة الذروة الصيفية، لافتا إلى أن تونس تحظى بمكانة خاصة لدى مختلف منظمي الرحلات والسياحة بألمانيا وتعد من ضمن الوجهات السياحية المطلوبة والمفضلة لدى السائح الألماني.

    ينظم مركز النهوض بالصادرات يومي 24 و25 جوان 2024 بتونس، لقاءات أعمال مهنية لفائدة المؤسسة الهولندية. والمعنيون بهذه اللقاءات هم المهنيون الناشطون في المجال الفلاحي والصناعات الغذائية (خصوصا التمور والغلال الطازجة والمصبّرات الغذائية والبسكويت). وللمشاركة في هذه اللقاءات يمكن للمؤسّسات تقديم مطالب المشاركة على العنوان الإلكتروني : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.